Saturday, August 12, 2017

ملخص كتاب " حب تصميم الشعار" الجزء الثاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعود من جديد الى تلخيص كتاب حب تصميم الشعار logo Design Love 
هذا التلخيص هو للجزء الثاني فقط من الكتاب 

الجزء الثاني: عملية التصميم



الفصل الرابع : وضع الأساس

قد يجد المصمم نفسه غالبا يعلم العميل ويشرح له عن التصميم ولكن ايضا على المصمم تعليم نفسه عن عمل العميل او الموضوع وعليه ان يبحث عن جميع المعلومات لكي يبدأ في التنفيذ.
تجميع هذه المعلومات تحتاج وقت وجهد لا يستهان به.

-إرتعاشة الغضب
دائما في بداية مشروع التصميم قد يشعر المصمم والعميل ببعض الارتباك والتوتر ولا تكون العلاقة بين المصمم والعميل دائما سلسة.
ان الجزء المخصص لك كمصمم هو عليك اختيار عملائك فقد اختارك العميل من بين عدة مصممين لانك الخبير بينهم. وعليه فليس عليه أن يملي عليك ماذا تفعل وانما عليه أن يرتاح ويدعك تصمم له شعار رائع. عندما تشعر بأن هناك خطأ في العلاقة بينكما عليك ابلاغه فورا للتحدث عن تلك النقطة وتوضيح الاشكال.اغلب العملاء قد يتوترون عند تصميم علاماتهم التجارية فهم يرونها فكرة خطرة وليس شعار قد تحمي أعمالهم ولذلك كلما كانت المناقشة الأولية أكثر عمقا كلما كانت عملية التصميم اسهل.

-كل شيء في موجز التصميم
المقصود بالموجز هنا هو سلسلة من الاسئلة والاجابات عن احتياجات ورغبات العميل والتي تكون في المناقشة الاولية. حيث يتم تحويل هذه المعلومات في ما يسمى موجز التصميم والذي يعكس التوقعات التي يطمح لها المصمم والعميل عن هذا المشروع.
لموجز التصميم دور محوري ليكون كدليل للمصميم والعميل. حيث أن لو حصل ان اعترض العميل لنقطة ما في التصميم فبإمكان للعميل الرجوع الى موجز التصميم لمناقشة العميل في تلك النقطة. وهذا لا يعني أن المصمم لن يقوم بالتعديلات التي يطلبها العميل فهو ايضا يريد أن يسعد عميله ولكن وجود موجز التصميم لاظهار وجود أسباب ملموسة لاتخاذ القرارات طوال عملية التصميم.
هناك عدة طرق لجمع المعلومات من العميل سواء كان بالمقابلة أو عن طريق وسائل التواصل الحديثة. وقد وجد المؤلف مع اغلب عملائية ان يضع الاسئلة على هيئة استبيان اما مع بعضهم فيقابلهم وجها لوجه.


-جمع المعلومات الأولية
قبل طرح الاسئلة التفصيلية يجب جمع بعض المعلومات الاساسية عن المؤسسة كأسم المؤسسة ومنتجاتها وعدد العاملين فيها وعمر المؤسسة ومن ينافسها في نفس المجال.ايضا يجب معرفة من الشخص الذي تتواصل معه هل هو من صناع القرار فيها او فقط موظف يوصل القرار. بالطبع في المؤسسات الكبيرة سيكون التواصل في البداية مع احد الموظفين لجمع المعلومان وربما اثناء عملية التصميم سيقدمك للمدير أو اللجنة المختصة.

- اسأل الاسئلة الأكثر صرامة
جوهر وأساس موجز التصميم الجيد هو الاسئلة التي ستسألها العميل. الاسئلة التالية هي اسئلة مقترحة قد تستخدم كبداية مع مراعاة الاختلاف بين الشركات وصناعاتها حينما تضع قائمة اسئلتك.

* ما الذي يهتم به جمهورك؟
هذا السؤال سيبين للعميل ليس فقط انك مهتم بمعرفة ما يرغب به زبائن العميل ولكن ايضا انك مهتم بهم ايضا وليس فقط الذوق الشخصي له.

*كيف يعرف الأشخاص عن منتجك أو مؤسستك أو خدمتك؟
من خلال هذا السؤال ستعلم كيف واين سيتم استخدام الشعار الجديد.

* لماذا يحتاج زبائنك إلى هوية جديدة للعلامة التجارية؟
هذا السؤال سيساعد العميل على التكلم بوضوح عن سبب تغيير العلامة التجارية.بعض الشركات تغير علامتها التجارية كردة فعل لشركة منافسة فعلت ذلك. وهنا يأتي دور المصمم لاقناع العميل بعدم المجازفة في تغيير العلامة كليا خصوصا أن كان لها صدى واسع وبالامكان تطويرها واعادة تصميمها.

* ما هي الكلمات التي تريد أن يربطها الناس بشركتك؟
قد تقترح له كمصمم بعض الصفات مثلا محترف ، مبدع، تقليدي لمساعدته في تحديد الصفة. هذا سيساعد في تحديد النمط او القالب الذي سيمون عليه التصميم.

* بشكل عام، ما الشعارات التي تعتقد أنها سوف تجذب زبائنك، ولماذا؟
من خلال هذا السؤال، تستطيع كمصمم تغيير التركيز في تصميم الشعار من ذوق شخصي للعميل الى اذواق زبائنه وهذا يكون في صالح شركته بشكل عام.

* كم عدد الأشخاص المسؤولين عن استخدام هوية العلامة التجارية؟
هنا لتذكير العميل ان يستخدم الشعار من هو مختص في هذا المجال حتى لا يتم استخدام الشعار ذو الجودة الاقل في طباعة لوحات ذات احجام كبيرة.وبالتالي على المصمم ان يعرض له بتوفير دليل للتصميم وعليه اتباعه وأن كل ملف مرفق له استخدام محدد.

-إعط العميل الوقت الكافي
ستكون الاسئلة الماضية كافية للتوفير معلومات جيدة مع أخذ بعين الاعتبار اختلاف المؤسسات ومتطلباتهن وتوقعاتهن. وبالتالي يفضل اعطاء العميل الوقت الكافي لكي يجيب عن الاسئلة وعدم استعجاله.وعليك كمصمم الترحيب بالاجابة عن اي سؤال ولو كان خارج الموضوع فكل معلومة هنا مهمة.

-المحافظة على التركيز
في هذه المرحلة على المصمم والعميل التركيز في استخلاص المعلومات المهمة التي تساعد في التصميم وان لا يسمح المصمم للعميل بأن يملي عليه ماذا يصمم.

-وقت الواجب المنزلي
بعدما ينتهي المصمم من جمع المعلومات من العميل عليه ان يقوم بمراجعة هذه المعلومات لمعرفة ما يهم العميل وما دور شركته وكيف تريد ان تكون في السوق. ولا تنسى الشعارات الجميلة قد تفوز بالجوائز ولكن دائما لا تفوز في السوق.
في الخطوة القادمة من جمع المعلومات هو ما يقوم به المصمم من بحث. حيث ان عليه البحث عن الشركة وتاريخها وعن دورها في السوق وكذلك عن هويتها التجارية المستخدمة الان وفي الماضي. وكذلك معرفة منافسيها ونقاط ضعفهم.فإن كان لابد من رابح فلابد من خاسر.

-تجميع موجز التصميم
توثيق المعلومات قد يكون من خلال كتابة الملاحظات او تسجيل المكالمة الهاتفية او من خلاص تحليل وتلخيص البريد الالكتروني .وبالتالي على المصمم ان يكون ايضا محررا.
من الحكمة ان يكون هناك موجز بحيث يسهل الوصول اليه ومشاركته مع العميل او مع الاشخاص الذين لهم علاقة بالمشروع مع وجود نسخة منه في جميع الاجتماعات واللقاءات. الهدف من الموجز هو لايضاح الفكرة وخطة العمل ومشاهدة تطور المشروع.

الفصل الخامس
الإلتفاف على مخاطر إعادة التصميم

حينما يتواصل العميل مع المصمم فإن مشروع التصميم يندرج تحت احد هذين النوعين إما ان يكون تصميم جديد لشركة جديدة أو شركة موجودة وتحتاج لاعادة او تجديد هويتها التجارية.
اذا كان المشروع من النوع الاول فأنه سيكون اسهل على المصمم والعميل من النوع الثاني لان معايير النوع الثاني ستكون أعلى في اعادة تصميم هوية تجارية موجودة مسبقا حيث ان الشركات تريد ان تبقي سمعتها وقيمتها السوقية ولا تخاطر في أن تعيز تصميم هوية تجارية بأقل من هويتها السابقة. كل قرار هنا يتحتاج تفكير ومناقشة اكثر وأعمق.

- ما هي أسباب إعادة تصميم العلامة التجارية؟
بالرغم من اغراء الاموال الضخمة في اعادة تصميم الهوية التجارية من المهم معرفة اسباب اعادة تصميمها.ربما قد تجد ان هذا الإجراء قد يكون للكسب من الضجيج الذي ستحدثه الهوية الجديدة للمدى القصير أو لاتباع صيحة جديدة ولكن قد تنتهي هذه الشركة نهاية كارثية وسيكون العميل قد دفع أموالا طائلة بلا فائدة وهذا ما سيؤثر على سمعتك كمصمم.

-تذكر آدابك
حينما تناقش مع العميل عن إعادة تصميم الهوية التجارية.تذكر أن لا يكون نقدك لهويته التجارية حادا وجارحا فقد يكون هو من صمم هويته التجارية وانما عليك ان تبرز الجوانب الايجابية فيها والتي يمكن الاستعانة بها في التصميم الجديد. فالمصمم الجيد أيضا هو مندوب مبيعات جيد.

الفصل السادس
سعر التصميم
السؤال القديم الذي دائما ما يسأله المصممين كم يجب علي أن أقبض من المال لتصميم الهوية التجارية لأي عميل؟
لا تستطيع بالضبط تحديد السعر بدون فهم احتياجات العميل.فكل عميل يختلف عن الاخر وبالتالي كل مشروع يختلف عن الاخر فلا يمكن ان يكونا بنفس السعر.

- صيغة تسعير التصميم
لا يمكن بالدقة معرفة سعر كل تصميم لان هناك عوامل عدة تؤثر في ذلك والتي نستطيع وضعها كالتالي:
١ - مستوى الخبرة لدى المصمم
فقط انت كمصمم تستطيع ان تقدر خبرتك ومهاراتك تساوي كم في كل مشروع.وكذلك عليك احتساب المجهود الذي تبذله وقيمة الادوات المستخدمة وايضا بعض المصاريف كالسفر والفواتير التي ستصرفها للمشروع.وبالتالي فإن هذه العوامل تختلف من مصمم لاخر

٢ - مواصفات المشروع
لكل مشروع مواصفاته الخاصة فمثلا لو كنت تعمل على مشروعين الاول محل أحذية محلي والاخر مشروع لشركات دولية فأن المشروع الاول سيكون أقل تكلفة بحكم ان المشروع الثاني سيتطلب منك السفر للقاء اللجان .

٣ - وقت الاستجابة المتوقع
اذا كان العميل يجون تحت ضغط لاتمام المهمة فانت كمصمم حالما تقبل بالمهمة تكون ايضا تحت الضغط.قد يؤثر هذا على باقي مشاريعك وبالتالي ستقوم بإعادة جدولة تلك المهام. وبالتالي ان اراد العميل انجاز العمل في اسرع وقت فعليه تحمل مبلغ اكبر.

٤ - الدعم والخدمة الإضافية
لو اراد العميل موقعا الكترونيا يتماشى مع هويته التجارية الجديدة، عليك كمصمم اخذ هذه الفرصة حتى لو كانت في غير نطاق مهاراتك. حيث من خلاله بإمكانك تقديم خدمة اضافية مهمة للعميل. باستطاعتك ان تتواصل مع المصمين الاخرين الذين لديهم هذه المهاراة ويتم احتساب النسبة بينكم وربما تكون هناك شراكة بينكم في المشاريع.

٥ - مستوى الطلب
اذا كان لديك طلبات كثيرة جدا فعليك بزيادة السعر لان هذا دليل ان سمعتك جيدة وكذلك عليك بزيادة الوقت في العمل للانتهاء من جميع المشاريع. ولو رفض احد العملاء السعر فهذا لن يضرك لوجود مشاريع كثيرة معك.

٦ - الاقتصاد الحالي
بعض رؤساء الشركات سيتردد في دفع أموال طائلة لاعادة تصميم الهوية التجارية في حالة الركود الاقتصادي.وهذا لا يعني على المصمم ان يخفض السعر فهناك ايضا رؤساء شركات اذكياء يستغلون هذه الفرصة لجذب مستهلكين جدد من خلال اعادة تصميم الهوية التجارية.وكذلك على المصصم اخذ هذه الفرصة لاعطاء ملفه اكثر احترافية.


- رسوم بمعدل الساعات أو بمجمل المشروع؟
حينما تعطي العميل سعر المشروع بإمكانك اخباره بطريقة احتساب المبلغ وهناك طريقتان اما عن طريق احتساب مبلغم لمجمل المشروع كاملا أو سعر لكل ساعة عمل مضروبة في عدد الساعات الممكنة لاتمام المشروع.
قد يكون خيارا صعبا بين هاتين الطريقتين ولكن ضع مكانك مكان العميل أيهما تفضل ان تعرف مسبقا سعر المشروع كاملا أو معدل الساعة والتي قد تطول ساعات المشروع وبالتالي سيكون السعر اعلى.هنا غالبا العميل يفضل سعر للمشروع كاملا.
اذا حاولت وضع سعر معين للساعة فهنا أما ان ينصرف عنك العميل لانه يرى ان السعر مبالغ فيه لانه لا يعلم عدد الساعات التي ستحتاجها لاتمامه أو قد تقيم نفسك بأقل ما تستحق .وهنا يفضل أن تضع مبلغا للمشروع كاملا.

- التعامل مع تكاليف الطباعة
تصميم الهوية التجارية دائما ما يحتوي على مختلف التصاميم المهيئة للطباعة كبطاقات الاعمال والمنشورات والنشرات. غالبا المصممين يفروض رسوما اضافية على اجمالي المطبوعات كبديل عن الوقت والجهد الذي يقضوه في الطباعة او التواصل مع شركات الطباعة.وكنصيحة يفضل التعامل مع شركة طباعة محلية لعدة اسباب منها عمل شراكة بينكما وايضا لان السعر يكون اقل.

- استلام الدفعة الأولى
من المهم جدا استلام الدفعة الأولى قبل البدأ في العمل خصوصا مع العميل الذي لا تربطكم أي علاقة عمل سابقة.

-صرف الأموال
حينما تكون لديك مشاريع دولية يجب الاخذ بعين الاعتبار تقلبات اسعار صرف العملات.بعض المصممين يضعه كشرط في الاتفاق الاولي والبعض الاخر يفضل أن يكون السعر بعملة واحدة مهما تقلبت اسعار العملات.

-عمل المضاربة
دائما ما نسمع من المصممين الجدد للشعارات انه يستطيعون المشاركة في المسابقات لكسب بعض المال وبالتالي الدخول في التصميم كمحترفين.
الحقيقة ان المستفيد الوحيد من هذه المسابقات هو الموقع المستضيف للمسابقة.حيث ان هذه المسابقات كالمضاربة ويعني التخلي عن الملكية الفكرية الخاصة بك في أمل في الحصول على المال. 
سيكون لدى المستضيف مجموعة من التصاميم التي صممت بدون ربط تأريخ او هدف وستكون الفرصة ضئيلة ان ترضي ذائقة شخص ما ولكن هل سترضي ذائقة زبائنه في حالة شرائه للتصميم! .
دخول هذه المسابقات ليس بالجيد لعدم توفر النصح والتغذية الراجعة وان كانت توجد فإنها ستأتي من شخص غير مؤهل لذلك.
اذا كنت مهتما بتعلم هذا المجال فعليك بالدخول الئ الدورات المناسبة حيث ستجد الملاحظات والنقد البناء من مصممين خبرة.
كفكرة اخرى انضم الى منتدى الكتروني حيث تستطيع اخذ النقد البناء من المصممين حول العالم.

-الجميع يخطئ
دائما الجميع يخطئ في بداياته الى أن تتكون لديه خبرة كافية في التعامل مع العملاء. العملاء غالبا يدفعون أموالا طائلة مقابل خدمات ذات جودة عالية.فإذا اعطيتهم سعر أقل قد يظنون أن الخدمة المقدمة سيئة وسيكون من الصعب رفع السعر بعد ذلك.

الفصل السابع
من قلم الرصاص الى ملف البي دي أف

لتكون مصصم جيد يجب أن يكون لديك فضول في هذه الحياة.حيث أن الافكار القوية تتولد من الخبرة والمعرفة المكتسبة منها. كلما رأينا وعرفنا اكثر كلما انتجنا افكار اكثر.
سنرى في هذا الفصل خطوتين مهمتين في التصميم وهما الخريطة الذهنية والرسم

- الخريطة الذهنية
هي ان تضع الكلمة الاساسية فالمنتصف ثم تتفرع منها الكلمات التي تكون مرتبطة بها.عادة يتم كتابة هذه الكلمات من خلال التفكير او البحث وكلما كتبت كلمات اكثر كلما توسعت الفكرة. هذه الفكرة ستكون اداة قوية في الخطوة التي تليها وهي الرسم.
هنالك عدة امور  تساعدنا فيها الخريطة الذهنية :
*جمع الافكار
*انتاج الافكار
*الدخول الى الجانب الابداعي
*ربط الكلمات بالصور

- الضرورة الاساسية للوحة الرسم
استخدام الرسم على الورق اسهل بكثير منه علب الكمبيوتر.حيث ان الرسم على الورق يكون اكثر سلاسة وابداعية ففي الكمبيوتر هناك خطوات كثيرة قد تحد من الابداع وتقلص مستوى السلاسة. مع الورق بالامكان ترجمة كل فكرة على شكل رسم تصوري .ومن الافضل وضع كل الملاحظات التصورية امامك. وللعلم مهارة الرسم ليست مهمة هنا حيث انك تستطيع لاحقا الرسم بالكمبيوتر. حينما ترسم علئ الورق بإمكانك دمج عدة افكار معا وأي فكرة تأتي في بالك تستطيع مباشرة اضافتها.

- اين يأتي دور الفوتوشوب ؟
دور الفوتوشوب هو بوضع الهوية التجارية في نماذج مخصصة للعرض .حيث بإمكانك وضع الشعار على لوحة واظهارها للعميل ليرى كيف ستكون في الحقيقة . بالتالي فالفوتوشوب يساعد في عرض المنتج النهائي للمشروع وتصوره كيف سيكون في ارض الواقع.

الفصل الثامن
فن المحادثة
بعد مراحل اعداد الافكار والرسم وتحويل المنتج الى مشروع رقمي ،آن الاوان لعرض هذا المشروع للعميل سواء كان وحيدا أو على شكل لجنة.
العرض هنا يعتبر محادثة بينك وبين العميل.الاستماع لاستفساراته والرد عليها واظهار الاسباب وكيفية عمل المشروع .كذلك هذا العرض يعتبر من ضمن فن التفاوض لاظهار ان هذا المشروع هو الافضل ما يمكن التوصل اليه من افكار وشكل.وهنا على المصمم ان يكون قادرا على اقناع العميل بذلك.

هنا بعض عناصر المحادثة الناجحة:

-تعامل مع صناع القرار
قد يكون من الصعب التواصل مع صناع القرار دائما خلال المشروع .لكن حينما يأتي العرض لابد من التحدث اليهم فهم يملكون القرار فمن الصعب نقل الافكار التي تريد الحديث عنها من خلال وسيط.

-عرض المساعدة
اظهر للعميل او اللجنة إنك هنا للمساعدة في توضيح المشروع. وبالتالي ستكسب ثقة العميل وسيكون مركزا معك.بالتالي انت الشخص الذي تحتاجه اللجنة لاتخاذ ذلك القرار

-تجنب الوساطة
يجل ان يكون عرضك امام صناع القرار مباشرة وليس امام وسيط ثم ينقله الى اللجنة. فلا يستطيع احد ان يشرح قرارت التصميم الذي صممته انت الا انت.

-السيطرة
من بداية الاجتماع عليك ان تكون أنت المسيطر.وبما انه قد مضت شهور على اول لقاء فمن الافضل البدأ بموجز عن خطوات التصميم لتذكيرهم بالافكار التي تم مناقشتها سابقا وكذلك الاهداف من تجديد الهوية التجارية للشركة.


ملاحظة هناك الكثير من الامثلة التوضيحية التي يحتويها الكتاب لمن اراد الرجوع اليها بالتأكيد سيجد افكارا مفيدة 

نلتقي في ملخص الجزء الثالث من هذا الكتاب
والله ولي التوفيق

اخوكم مصبح الذهلي

No comments:

Post a Comment